الحكومة البريطانية تعيّن عضوا سابقا بالبحرية الملكية لوقف الهجرة غير القانونية من فرنسا عبر بحر المانش

الحكومة البريطانية تعيّن عضوا سابقا بالبحرية الملكية لوقف الهجرة غير القانونية من فرنسا عبر بحر المانش

عيّنت الحكومة البريطانية، أمس الأحد، عضوا سابقا في البحرية الملكية للحد من العبور غير القانوني لبحر المانش وحثت فرنسا على تعزيز استجابتها لمواجهة الهجرة غير الشرعية.

وأفادت وزارة الداخلية البريطانية، في بيان، أنّ دان أوماوني الذي تولى هذا المنصب ستقع على عاتقه “المسؤولية الأساسية عن جعل بحر المانش غير سالك أمام المراكب الصغيرة”.

وأضافت الوزارة “سنتعاون مع الفرنسيين لاتخاذ إجراءات عاجلة وأكثر صرامة في فرنسا””.

وأشارت وزيرة الداخلية بريتي باتيل “عدد القوارب غير القانونية التي عبرت مخيف. ونحن نعمل على جعل هذا الطريق غير سالك ووقف المجرمين الذين يسهّلون هذه المعابر والتأكد من مثولهم أمام العدالة”.

من جهتها، أشارت وزارة الداخلية الفرنسية إلى أنه تم نشر تعزيزات إضافية لمواجهة التدفق الحالي.

وأوضحت الوزارة أنه في الفترة الممتدة من جانفي إلى جويلية 2020، أرتفع عدد المهاجرين أكثر من خمسة أضعاف مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019.

وكشفت الوزارة أنه يجري وضع اللمسات الأخيرة على خطة لمكافحة العبور غير الشرعي بالتشاور مع السلطات البريطانية.

يذكر أنه خلال الشهر الماضي، تم تشكيل “وحدة استخبارات فرنسية بريطانية” لمكافحة مهربي المهاجرين.

المصدر: فرانس24

Related Articles

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *