صورة اليوم/ « لا أحد يضع أطفاله و فلذة كبده في قارب الموت إلا إذا كان البحر أكثر أمانا من الوطن »

صورة اليوم/ « لا أحد يضع أطفاله و فلذة كبده في قارب الموت إلا إذا كان البحر أكثر أمانا من الوطن »

صورة اليوم/ « لا أحد يضع أطفاله و فلذة كبده في قارب الموت إلا إذا كان البحر أكثر أمانا من الوطن »

تداول اليوم الثلاثاء 28 جويلية 2020 نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي صورة لأب  يصطحب معه ابنه الرضيع على متن قارب في عملية إجتياز للحدود خلسة .

و أكد النشطاء أن الشاب كتب في تدوينة على حسابه بالفايسبوك  » لا أحد يضع أطفاله و فلذة كبده في قارب الموت إلا إذا كان البحر أكثر أمانا من الوطن »

وحمل النشطاء مسؤولية نزيف الهجرة السرية التي طالت الاطفال ومنهم الرضع للطبقة السياسية في تونس من احزاب ونواب بالبرلمان خاصة وان تونس تعيش على وقع ازمة سياسية واقتصادية بعد استقالة الحكومة وتكليف رئيس الجمهورية التونسي قيس سعيد وزير الداخلية في حكومة تصريف الاعمال لنتشكيل حكومة جديدة.

كما يعيش مجلس النواب على وقع تجاذبات بين الكتل البرلمالنية من اعتصام احد كتله بمقر البرلمان فضلا عن مطالبة عدد من الكتل سحب الثقة من رئيس المجلس

 و كان المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية و الإجتماعية قد أشار سابقا في تقرير له  إلى أن الهجرة السرية تحولت إلى » مشروع عائلي » وذلك بعد تواتر صورا ومقاطع فيديو لاولياء من الجنسين يصطحبون ابنائهم القصر في عمليات هجرة غير نظامية.

كما اعلنت السلطات التونسية خلال الفترة الاخيرة احباطها لعديد عمليات الهجرة التي انطلقت من تونس وأكدوا ان من بين المشاركين في هذه العمليات عائلات من بينهم اطفال.

 و كان المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية و الإجتماعية قد أشار سابقا في تقرير له  إلى أن الهجرة السرية تحولت إلى » مشروع عائلي » وذلك بعد تواتر صورا ومقاطع فيديو لاولياء من الجنسين يصطحبون ابنائهم القصر في عمليات هجرة غير نظامية.

كما اعلنت السلطات التونسية خلال الفترة الاخيرة احباطها لعديد عمليات الهجرة التي انطلقت من تونس واكدوا ان من بين المشاركين في هذه العمليات عائلات من بينهم اطفال.

Related Articles

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *