الجزائر تقرّ عقوبات قاسية لردع الاعتداءات على العاملين في الصحة

الجزائر تقرّ عقوبات قاسية لردع الاعتداءات على العاملين في الصحة

الجزائر تقرّ عقوبات قاسية لردع الاعتداءات على العاملين في الصحة

اعتمدت الجزائر عقوبات جنائية تصل إلى السجن لمدة 10 سنوات على مرتكبي الاعتداء اللفظي أو الجسدي ضدّ العاملين في قطاع الصحة، وسط تزايدها تزامناً مع تدفق المرضى منذ ظهور وباء كوفيد-19.

وبحسب بيان نشر على وكالة الأنباء الجزائرية مساء أمس الأحد، اعتمد مجلس الوزراء الجزائري « مشروع الأمر المعدل والمتمم لقانون العقوبات، الرامي إلى ضمان أحسن حماية لمستخدمي الصحة ».

وبموجب البند القانوني الجديد، يعاقب في حالة الاعتداء اللفظي ضد عاملين في قطاع الصحة بالحبس من سنة واحدة إلى ثلاث سنوات، وعلى الاعتداء الجسدي بالحبس من 3 إلى 10 سنوات. وفي حال وفاة المعتدى عليه، يواجه المعتدي عقوبة بالحبس المؤبد.

ويعاقب القرار أيضاً على « تخريب الأملاك والتجهيزات الطبية » بالسجن من عامين إلى 10 أعوام وغرامة مالية كبيرة.


وينص التشريع الجديد أيضاً على « ردع التصرفات المؤدية إلى المساس بكرامة المرضى والنيل من الاحترام الواجب نحو الأشخاص المتوفين عبر نشر الصور والفيديوهات ».


المصدر: أ ف ب

Related Articles

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *