أغلبهم لاجئين من دول عربية..سجن 11 متّهما في قضية اغتصاب جماعي لفتاة ألمانية

أغلبهم لاجئين من دول عربية..سجن 11 متّهما في قضية اغتصاب جماعي لفتاة ألمانية

أغلبهم لاجئين من دول عربية..سجن 11 متّهما في قضية اغتصاب جماعي لفتاة ألمانية

قضت محكمة إقليمية في ألمانيا، اليوم الخميس 23 جويلية 2020، بأحكام بالسجن تصل إلى خمس سنوات ونصف على أغلب المتهمين في قضية اغتصاب جماعي لفتاة ألمانية (18 عاما) في مدينة فرايبورغ الألمانية. عشرة من المتهمين لاجئون ينحدرون من دول عربية.

وكانت المحاكمة ضد 11 متهما بدأت في نهاية جوان الماضي عقب جريمة اغتصاب جماعي بحق الفتاة.

وبحسب صحيفة الدعوى، فإن الرجال، الذين تتراوح أعمارهم اليوم بين 18 و30 عاما، متهمون بالاغتصاب والتقاعس عن تقديم المساعدة.

ووفقا لبيانات تم نشرها سابقا، فإن المتهمين اغتصبوا الفتاة في منتصف أكتوبر الماضي بالقرب من ملهى ليلي عقب خروجها منه.

وبحسب صحيفة الدعوى، عُرض على الشابة في الملهى الليلي أقراص مخدرة، كما تم وضع مادة غير معروفة في مشروبها.

وبحسب ما قالت الفتاة، فإنها كانت متواجدة في ملهى ليلي مع إحدى صديقاتها، وحصلت على مشروب من رجل لا تعرفه. وبحلول منتصف ليل 13 من أكتوبر 2018 غادرت الفتاة الملهى مع الرجل.

وادعت الفتاة أن الرجل وضع لها مادة غير معروفة في المشروب جعلتها غير قادرة على المقاومة. ووفقا لبيانات المدعية، فإنها تعرضت للاعتداء الجنسي على يد شخص بالقرب من منطقة غابات، ثم قام آخرون باغتصابها.

وحظيت القضية التي عمل عليها فريق التحقيق لأشهر متواصلة بقدر كبير من الاهتمام في ألمانيا.

وشارك في العمل على القضية خبراء من مكتب التحقيقات الجنائية الألمانية من خلال تتبع آثار الحمض النووي للمتورطين في الجريمة.

المصدر: دويتشه فيله

Related Articles

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *