اثر عملية امنية فرنسية – هولندية, الكشف عن سجن سري بالحدود البلجيكية الهولندية

اثر عملية امنية فرنسية – هولندية, الكشف عن سجن سري بالحدود البلجيكية الهولندية

اثر عملية امنية فرنسية – هولندية, الكشف عن سجن سري بالحدود البلجيكية الهولندية

إعتقلت الشرطة الهولندية ستة أشخاص بعد إكتشاف سجن سري يضم حجرة تعذيب بالقرب من الحدود البلجيكية الهولندية.

و حسب موقع « بلجيكا 24 » فقد قادت الشرطة الهولندية والفرنسية خلال ماي الماضي عملية امنية ضخمة من خلال تفكيك منصة للرسائل المشفرة كانت تستخدمها العصابات على نطاق واسع في أوروبا.

وتبعا لهذه العملية فقد تمكن , الثلاثاء الماضي, عناصر الشرطة الهولندية من اكتشاف سجن سري وذلك بعد ان تمكنوا من اعتراض صور ورسائل قادتهم الى موقع السجن الذي يوجد بأحد المقاطعات على الحدود البلجيكية.

وقالت الشرطة الهولندية ,في بلاغ لها, انه تم تشييد السجن باستخدام 7 حاويات عازلة للصوت والحرارة تم اعتماد 6 منها كزنازين فيما استخدمت السابعة كحجرة للتعذيب اطلق عليها « حجرة الإعدام » , حيث تم تجهيزها بكرسي طبي للاسنان واربطة معدة لتقييد الذراعين والقدمين.

وأضافت الشرطة البلجيكية ان جميع الزنازين كانت مزودة بكاميرات مراقبة , وان كل زنزانة ، علق بصقفها اصفاد وثبتت على ارضيتها اربطة .

وأشار البلاغ ان السجن السري كان به مرحاض واحد فقط, وذكر انه تم حجز أدوات كانت تعد للتعذيب كمقصات التقليم والفرش والمناشير المتفرعة واصفاد ومشارط واشرطة واقنعة وجه حرارية واكياس قطنية سوداء لوضعها فوق رؤوس الضحايا. .

كما تم حجز زي رسمي للشرطة الهولندية وسترات واقية من الرصاص واضواء ساطعة.

وحسب البلاغ فان هذه الشبكة الاجرامية كانت تختطف أشخاصا وتحتجزهم كرهائن.

Related Articles

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *