عائلات تونسية تطالب تونس بالتدخل بعد افتكاك السلطات الفرنسية لاطفالهم خلال الحجر الصحي

عائلات تونسية تطالب تونس بالتدخل بعد افتكاك السلطات الفرنسية لاطفالهم خلال الحجر الصحي

اكدت المواطنة التونسية ليليا دريرة اليوم الأربعاء 3 ماي 2020 انها تعرضت لمظلمة –حسب قولها-من طرف وكالة الامن القومي الفرنسي بقرار من منظمة حماية الطفولة لانتزاع طفليها البالغين من العمر 3 سنوات وسنة ونصف.

وأوضحت محدثتنا انه بتاريخ 4 ماي وخلال فترة الحجر الصحي تعرضت رفقة 13 عائلة تونسية مقيمة بفرنسا لانتزاع أطفالهم بالقوة من طرف منظمة حماية الطفولة لأسباب وهمية وفق تصريحاتها.

وفي هذا الصدد اشارت ليليا ديرار الى ان السلطات الفرنسية اتهمتها بسوء معاملة اطفالها مما نتج عنه تأخر في التطور الذهني وتبعا لذلك تم احتجازها لمدة 8 ساعات ثم اطلق سراحها دون ملاحقة قضائية.

ونفت محدثتنا ما وجه اليها من اتهامات مشددة على امتلاكها شهائد طبية وتقارير من كبار الأطباء في فرنسا تؤكد سلامة ابنيها الذهنية مشيرة الى انها ستقدمها الى القضاء الفرنسي فضلا عن شهادات اجوارها التي تؤكد حسن معاملتها واهتمامه بابنيها.

وأضافت ليليا دريرة ان منظمة حماية الطفولة بفرنسا تجهل أي معطيات تتعلق باطفالها داعية السلطات التونسية الى التدخل ومساعدة العائلات التونسية لاسترجاع أبنائهم قائلة « لسنا مدمنين على الكحول او متشردين لا يوجد سبب يثبت ان أبنائنا في خطر..ادعو جميع السلطات الفرنسية والتونسية لاعادة أطفالنا ».

Related Articles

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *